شرح للكواكب الداخليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرح للكواكب الداخليه

مُساهمة  اشرف محمد احمد في الجمعة 17 أبريل 2009, 7:24 pm

1 – عطارد : Mercury

يعتبر عطارد أصغر الكواكب السيارة "الكواكب الأرضية تحديداً" (ومن المحتمل أن يكون بلوتو أصغرها)، وأقربها إلى الشمس حيث يبلغ متوسط بعده عن الشمس 58 مليون كيلو متراً (أنظر الصورة التوضيحية).



قطر عطارد (مُقاساً عبر أعرض جزء عند المنتصف) يساوي 3/1 ثلث قطر الأرض .



تصل درجة حرارة نصف كوكب عطارد المقابل للشمس إلى 400 درجة مئوية،بينما تهبط حرارة الجانب المظلم إلى 250- درجة مئوية تحت الصفر.



يدور عطارد حول الشمس دورة كاملة كل 88 يوماً فقط من أيامنا الأرضية، ولكنه يبطئ جداً في دورانه حول نفسه إلى درجة أن دورته حول نفسه تساوي السنة فيه، أي أن يومه = سنة .



كتلة كوكب عطارد = 18/1 من كتلة الأرض .



لا تدور أية أقمار حول كوكب عطارد، مثله في ذلك كوكب الزهرة .







2 – الزهرة : Venus





للزهرة غلاف هوائي (غير موجود في عطارد)، ليس هذا فحسب ولكن هذا الغلاف متماسك لا يمكن اختراقه، وهو يتكون من سحب متراكمة بيضاء مصفرة تتكون في أغلبها من CO2 الذي يعمل كصوبة زجاجية تحبس تحتها الطاقة الحرارية التي تجعل أبرد أجزاء سطح الزهرة ساخناً كالفرن (تصل درجة حرارة سطحه إلى 216 درجة مئوية، بينما تصل درجة حرارة طبقة السحب إلى 73- درجة مئوية تحت الصفر) .






لكن لا ننسى أن الزهرة من أسخن الكواكب، وأن اليوم عليه يعادل 243 يوماً أرضياً، أما السنة على كوكب الزهرة فتساوي 225 يوماً أرضياً، أي أن يوم الزهرة أطول من سنتها . (أي أن الزهرة يدور حول نفسه في 243 يوماً أرضياً، ويدور حول الشمس دورة كاملة في 225 يوماً أرضياً) .



3 – الأرض : Earth

هو الكوكب الذي نعيش على سطحه، منها خُلقنا وعليها نحيا وفيها نُدفن بعد الموت ومنها نُخرج يوم القيامة، الكوكب الذي ألفناه لقربنا منه حتى جهلناه وأفسدناه.



حيث يميل عن الخط الرأسي بمقدار 23.5 درجة مما يؤدي إلى تعاقب الفصول، فعندما يبتعد القطب الشمالي عن الشمس يحدث الشتاء في الشمال والصيف في الجنوب، وعندما يتجه القطب الشمالي نحو الشمس يحدث الصيف في الشمال والشتاء في الجنوب.



تدور الأرض حول الشمس في سنة كاملة 365 يوماً وللأرض تابع واحد هو القمر . وتبعد عن الشمس 147.17 مليون كيلو متر .






وسوف نتعرض بشيء من التفصيل لكوكبنا فيما بعد .



4 – المريخ : Mars

هذا الكوكب الضارب إلى الحمرة اكتسب اسمه من إله الحرب الروماني "مارس" المضرج بالدماء (كما كان يعتقد الرومان) . والمريخ هو أول كوكب يصله رائد فضاء من الأرض، وهو الكوكب الذي يلي الأرض بُعداً عن الشمس، وهو الوحيد بخلاف الأرض الذي قد يكون عليه حياة، ويتميز المريخ عن باقي الكواكب بأن سطحه أشبه ما يكون بسطح الأرض (انظر الصورة التوضيحية).

اكتسب المريخ لونه الضارب إلى الحمرة من صخوره الغنية بالحديد الصدئ، بالإضافة إلى التربة الغبارية .



ويبعد المريخ عن الشمس بمسافة قدرها 228 مليون كيلو متراً، وكتلته لا تزيد عن 10/1 كتلة الأرض .



متوسط درجة حرارة هذا الكوكب تبلغ حوالي 50- درجة مئوية تحت الصفر، ويمكن لرواد الفضاء أن يتخذوا منه محطة ثانية للهبوط فيما وراء القمر.



طول السنة على المريخ 687.5 يوماً أرضياً، ويبلغ طول اليوم عليه 24.5 ساعة أرضية . ولهذا الكوكب ضوء باهت ليلاً يشبه ضوء القمر يضفيه عليه قمران صغيران .



قوة جاذبية المريخ صغيرة إلى الحد الذي يجعل وزن رائد الفضاء البالغ عندما يهبط على سطحه لا يزيد عن وزن طفل صغير هنا على الأرض
مع تمنياتى بدوام التفوق: اشرف محمد احمد ابو سته

اشرف محمد احمد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى