اينشتين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اينشتين

مُساهمة  عاطف محمد جاد في الخميس 16 أبريل 2009, 8:29 pm

انا ابو حبيب (((((((((االلذان ليس لهما حدود، الكون و غباء الإنسان، مع أني لست متأكدا بخصوص الكون.

أهم شيء أن لا تتوقف عن التساؤل.

أجمل إحساس هو الغموض، إنه مصدر الفن والعلوم.

كل ما هو عظيم وملهم صنعه إنسان عَمِل بحرية.

إذا لم يوافق الواقعُ النظريةَ، غيِّر الواقع.

الجنون هو أن تفعل الشيء مرةً بعد مرةٍ وتتوقع نتيجةً مختلفةً.

الحقيقة هي ما يثبُت أمام إمتحان التجربة.

يستطيع أي أحمقٍ جعل الأشياء تبدو أكبر وأعقد, لكنك تحتاج إلى عبقري شجاع لجعلها تبدو عكس ذلك.

الخيال أهم من المعرفة.

الحقيقة ليست سوى وهم، لكنه وهم ثابت.

يبدأ الإنسان بالحياة، عندما يستطيع الحياة خارج نفسه.

أنا لا أفكر بالمستقبل، إنه يأتي بسرعة.

من لم يخطئ، لم يجرب شيئاً جديداً.

العلم شيءٌ رائعٌ، إذا لم تكن تعتاش منه.

سر الإبداع هو أن تعرف كيف تخفي مصادرك.

العلم ليس سوى إعادة ترتيبٍ لتفكيرك اليومي.

لا يمكننا حل مشكلةٍ باستخدام العقلية نفسها التي أنشأتها.

الثقافة هي ما يبقى بعد أن تنسى كل ما تعلمته في المدرسة.

المعادلات أهم بالنسبة لي، السياسة للحاضر والمعادلة للأبدية.

إذا كان أ= النجاح . فإن أ = ب +ج + ص. حيث ب=العمل. ج=اللعب. ص=إبقاء فمك مغلقاً.

كلما اقتربت القوانين من الواقع أصبحت غير ثابتة، وكلما اقتربت من الثبات أصبحت غير واقعية.

أنا لا أعرف السلاح الذي سيستخدمه الإنسان في الحرب العالمية الثالثة، لكني أعرف أنه سيستخدم العصا والحجر في الحرب العالمية الرابعة






اينشتاين عالم الماني المولد ، يهودي الديانة ، ترك أوروبا قبل استلام هتلر للسلطة في المانيا ،
ولد آلبرت أينشتاين في 14 مارس 1879 في ألمانيا في مدينة صغيرة تسمى «أولم»، وبعد عام انتقلت أسرته إلى ميونيخ.

وتجنس باللاية السويسرية في الخامسة عشرة من عمره.


وكان أبوه "هيرمان اينيشتاين" يعمل في بيع الرّيش المستخدم في صناعة
الوسائد وأمّه "ني بولين كوخ" التي عملت معه في إدارة مصنع كهروكيميائي
بعد تخلّي الأول عن مهنة بيع الرّيش. بالرغم من إنتمائه اليهودي،

دخل اينيشتاين مدرسة إعدادية كاثوليكيّة وتلقّى دروساً في عزف آلة الكمان.

في الخامسة من عمره، أعطاه أبوه بوصلة وقد أدرك اينيشتاين آنذاك ان ثمّة
قوة في الفضاء تقوم بالتأثير على إبرة البوصلة التي أعطاه إيّاها أبوه
وتقوم بتحريك إبرة البوصلة

بعد فشل المصنع الذي أنشأه والداه في العام 1894، إنتقلت عائلته الى مدينة
"بافيا" في إيطاليا وبقى اينشتاين الإبن في مدينة ميونخ الألمانية لإنهاء
دراسته.
أنهى اينشتاين عاماً دراسياً بدون عائلته في ميونخ ثم إلتحق بعائلته في مدينة بافيا الإيطالية.

في العام 1895، تقدم اينشتين بأداء الإختبارات لدى المعهد التقني السويسري
في زيورخ ولكنه رسب في مادة الآداب مما حدى بعائلته بإرساله الى مدينة
"أرورا" السويسرية لإنهاء الثانوية وفي العام 1896 أتمّ اينشتاين المرحلة
الثانوية بحصوله على الدبلوم.

في العام 1896، تنازل اينشتاين عن أوراقه الرسمية الألمانيه مما جعله بلا ثبوتية أو إنتماء لأي بلد معين! .

في العام 1898، إلتقى اينشتاين بـ "ميليفا مارك" زميلته الصربية في مقاعد
الدراسة ووقع في غرامها وكان في فترة الدراسة يتناقش مع أصدقاءه المقربين
في المواضيع العلمية.

في العام 1900 حصل اينشتاين على رتبة مدرّس وفي العام الذي يليه حصل
اينشتين على حق المواطنة السويسرية ورُزق بطفلة (ليسيرل) غير شرعية من
صديقته ميليفا مارك في يناير من العام 1901.


شغل منصب أستاذ الرياضيات والفيزياء في مدينتي زيورخ وبراغ عامي 1911
1912، ثم انتقل إلى جامعة برلين عام 1914 ليشغل منصب مدير معهد القيصر
فلهلم للفيزياء عام 1914،

ثم ارتحل إلى الولايات المتحدة عام 1933 ليكون عضوا في معهد الدراسات المتقدمة في بريستون من 1933-1945 .

بدأت باكورة أعمال اينشتاين النظرية في الفيزياء أثناء عمله كباحث في مكتب
تسجيل براءات الاختراع في برن؛ إذ نشر دراسته حول نظريته «الكهروضوئية»
والتي تعتبر أساس «نظرية الكم»، وكذلك الارهاصات الأولى له حول النظرية
النسبية.

أوجد اينشتاين «النظرية النسبية» والتي هي نظرية خاصة تتعلق بالكهربائية الديناميكية والضوء ونشرها عام 1905،
ثم نشر «النظرية العامة للجاذبية» عام 1915.

وقام اينشتاين بدراسات هامة حول تطبيق «نظرية الكم»، وبالنسبة للكون، رأى
اينشتاين أنه كون ساكن لا حركي معارضا النظرية الديناميكية عن الكون ل«دي
سيتر».

وفي عام 1950 أصدر اينشتاين نظرية «المجال الواحد» التي قلصت الكهرطيسية
والجاذبية إلى مجموعة واحدة من الصيغ الرياضية. فسر اينشتاين تأثير
الجاذبية على الضوء، وكذلك مبادئ التأثير الكهروضوئي و«الحركة البراونية».


حصل على جائزة نوبل للفيزياء عام 1921 .

ألف اينشتاين عددا من الكتب المهمة، منها: «معنى النسبية» (1920)، و«بناة
الكون» (1932)، و«حول منهج الفيزياء النظرية»
(1933)، و«العالم كما أراه»
(1934)، وكتاب «لماذا الحرب؟» بالاشتراك مع فرويد عام1933


في 18 ابريل من العام 1955 وفي مدينة برنستون مات
ذلك العبقري وأخذ الناس يتحدثون عن آينشتين من جديد وتنافست الجامعات
للاستئثار بدماغ ذلك الرجل عساها تقف من فحصه على اسرار عبقريته.. كان آينشتين يعيش بخياله في عالم اخر له فيه الشطحات
والسبحات وكانت الموسيقى سبيله الوحيد للتنفيس عن ثورته العارمة وكان الكون
بالنسبة له مسرحا ينتزع منه الحكمة فغاص في ابعاده السحيقة وبهذا نكون
قد لخصنا قصة حياة اسطورة
القرن العشري
حمد محمد حبيب )))))))))))) الموضوع عن اينشتين

عاطف محمد جاد

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى