القصة الصف الثانى الاعدادى الفصل الدراسى الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القصة الصف الثانى الاعدادى الفصل الدراسى الاول

مُساهمة  h.mohamed في السبت 30 أبريل 2011, 10:43 pm



الفصل الأول تحرير مصر

س: ماذا تعرف عن الهكسوس ؟ ولماذا جاءوا إلى مصر ؟
ج: هم جماعة من الرعاة كانوا يعيشون فى آسيا وجاءوا لمصر لاحتلالها وأخذوا أواريس وجعلوها عاصمة لهم .
س: ماذا فعل الهكسوس فى مصر ؟
ج: تدخلوا فى شئون مصر واحتلوا أجزاء كثيرة وعملوا على تفرقة صفوف الشعب وإخماد قوته ونهبوا الأقوات حتى انتشر الغضب بين المصريين .
س: " إن أفراس البحر فى طيبة تزعجه فى أواريس ".
أ- من القائل ؟ ولمن قالها ؟ وعلام تدل؟ ب- ما معنى هذه الرسالة ؟
ج: أ- القائل هو رسول ملك الهكسوس وقالها لسقنن رع وهى تهديد ووعيد من ملك الهكسوس .
ب- معنى الرسالة أن ملك الهكسوس علم أن سقنن رع يزيد من قوته وجيشه فأرسل رسوله ليهدده بالقضاء عليه وعلى جيشه .
س: ماذا فعل سقنن رع ؟
ج: أرسل إلى أمراء مصر يجمعهم فى قصره .
س: ماذا حدث فى الاجتماع ؟
ج: حكى سقنن رع للأمراء قصة أفراس البحر وتهديد ملك الهكسوس له وسخرية المعتدين من عادات المصريين وتقاليدهم فاتفق الأمراء على تأديب ملك الهكسوس وطرده من البلاد جزاء لما فعل وعرض كل واحد منهم ما عنده من المال والخيام والرجال والسلاح والعجلات الحربية للقضاء على الهكسوس .
س: " لن نرضى الحياة فى وطننا عبيداً أذلاء ولن نقبل أن يتحكم فينا عدو يفسد علينا نفوسنا ... "من القائل ؟
ج: القائل سقنن رع لأمراء مصر يحكى لهم ما حدث من ملك الهكسوس .
س: علام اتفق الأمراء ؟
ج: اتفق الأمراء على جعل سقنن رع قائداً للجيش وراح سقنن رع يطارد الهكسوس ولكنه قُتل فى المعارك .
س: "وراء كل عظيم امرأة " دلل من أحداث الفصل ؟
ج: حيث دفعت (إياح حتب ) زوجها ( سقنن رع ) لقتال الهكسوس ولما قُتل أرسلت ابنها ( كاموس) ولما مات دفعت ابنها ( أحمس ) حتى قضى على الهكسوس .
س: ما دور ( كاموس ) فى المعارك ؟
ج: ظل يحارب الهكسوس حتى طردهم من الصعيد .
س: " خذ هذا الخنجر وصوبه إلى صدر أحمس وأنت تستقبله " .
أ- من القائل – ولمن ؟
ج:- القائل ملك الهكسوس لسواتن وهو ضابط مصرى أخذه الهكسوس وأعطوه المال والجاه والسلطان ليكون عونا لهم فى حكم مصر .
س: " إننى أكرهه ، وكان يطيب لى الخلاص منه ، ولكنه أصبح رمزاً لمصر كلها . إن حب المصرى لبلاده لا يعدله مال ولا جاه ولا سلطان " من القائل ؟ ب- وعلام تدل العبارة ؟
ج: القائل سواتن لملك الهكسوس . ورغم كراهية سواتن لأحمس إلا أنه رفض قتله لأنه لو قتله فكأنما قتل شعب مصر كله .
تدل العبارة التى قالها سواتن على إخلاصه وحبه لبلاده وأمام ذلك لم يجد ملك الهكسوس إلا أن يأخذ رجاله ويعود من حيث أتى .
س: ما دور أحمس فى هذه المعارك ؟
ج: أنقذ مصر القديمة من الهكسوس وطردهم – جمع الكلمة – وحد الصفوف .

المـــفردات
أقص أحكى – أروى تحظى تنال وتحصل × تفقد
فتى شاب (ج) فتيان – فتية المجيد العظيم × الحقير
عبر خلال – على مر المحن البلايا والشدائد (م) محنة
المكاره ما يكره الإنسان (م) مكره صمد ثبت
الخطوب الشدائد (م) خطب الغزاة المحتلين (م) غازٍ – غازى
الدخلاء (م) دخيل : عدو محتل تدرك تعرف × تجهل
استكان خضع وذل × عزَّ الفولاذ أصلب أنواع الحديد
اجتاح دخل بقوة أنقاض (م) نقض: بقايا الديار المتهدمة
ينفض يزيل يدوخ يحير
هوان ذل × عز وكرامة يأبى يرفض × يقبل
الرعاة (م) راع – راعى أغار هجم واعتدى
شئون أحوال (م) شأن نفوذ سيطرة × خضوع
أرجاء أنحاء (م) رجا إخماد إضعاف وإطفاء × إشعال
ينهب يسرق عم ساد وانتشر × انحسر
يسخر يستهزئ × يقدر طيبة الأقصر
أواريس الشرقية يبيد يهلك ويقضى
انزعج قلق × اطمأن منذر محذر مهدد
وعيد إنذار بالشر × وعد بالخير عبيد (م) عبد × حر
أذلاء (م) ذليل × حر كريم يغتصب يسرق بقوة
نعد نجهز وقف لصالح
أدبر أجهز أقوات طعام (م) قوت
الفتك القضاء فريسة (ج) فرائس
أنقض هجم الفرار الهرب × الثبات - الكر
صوبه وجهه عون سند ومساعد (ج) أعوان
مضلل مخادع تخذل تترك × تساعد
يعدله يساويه يعتصم يحتمى
أغدق أعطى بكثرة ساحة (ج) ساح ، ساحات
كرس وقَّف منكرة بشعة
يطيب يحلو منح أعطى
رمز (ج) رموز حانت جاءت
تجاوز تعدى وتخطى خيام (م) خيمة
خيم غطى وساد جاه مناصب عالية
الجماليات :
ينهبون ويسرقون ويشردون ..: عطف للتنويع وفيها دلالة على شدة التخريب .
أفراس البحر : صور الجنود بالأفراس .
يحطم عزتنا : صور العزة بشىء مادى يحطم .
انقض انقضاض الطير الجارح : صور المصريين فى هجومهم بالطير الجارح .
المناقشة :
س1 " لن نرضى الحياة فى وطننا عبيدا أذلاء ، ولن نقبل أن يتحكم فينا عدو يفسد علينا نفوسنا وأفكارنا ، ويغتصب أرضنا ، ويقتل أبناءنا ، ويحطم عزتنا وكرامتنا " .
أ – نرضى مرادفها .............، عزة مضادها ...............، حياة جمعها ............
ب – من المتحدث ؟ وإلى من ؟
ج – علام اتفق السامعون ؟
س2 " وزحف جيش مصر ، من طيبة إلى الشمال ، وكل جندى فى هذا الجيش متحمس للقاء هؤلاء الدخلاء ، متعطش إلى الفتك بهم ليخلص بلاده من الذل والعار الذى خيم عليها " .
أ – الدخلاء مفردها .........، الفتك مرادفها ..............
ب – من قاد هذا الجيش ؟ ومن العدو ؟
ج- ما نتيجة المعارك ؟ ومن الذى حسمها ؟








الفصل الثانى كفاح شعب مصر

س: كيف قامت دولة الفرس ؟
ج: فى القرن 7 قبل الميلاد سقطت دولة آشور وكانت تجاورها دولة الفرس فورثتها وكان قمبيز ( زعيم الفرس ) يحلم بدخول مصر فأعد جيشا كبيرا هجم به على مصر وقد تمكن من احتلالها .
س: لجأ قمبيز إلى الحيلة والخديعة لإخضاع المصريين . وضح ذلك ؟
ج: علم قمبيز أن المصريين مصرون على القتال فلجأ للحيلة وكانت طريقته فى ذلك :
أرسل سفينة وعلق على صاريها لافتة يدعو فيها المصريين للتسليم من غير شرط أو قيد فلم يهتم بها المصريون ونظروا إليها بسخرية حتى وصلت إلى (منف) .
أرسل برسالة تهديد فلم تضعف من عزيمة المصريين ، وأراد المصريون قتل الرسول ولكن يوشهور الحكيم نصحهم بعدم قتله وأن يرسلوا معه رسالة تهديد .
غضب قمبيز من رسالة المصريين وأراد محاربتهم ولكن رجاله نصحوه باستخدام الحيلة فأرسل رسولاً يتحدث باسم فرعون مصر وأن الملك يدعوهم لوليمة وأن يأتوا دون سلاح حتى يبعد عن تفكيرهم فكرة الحرب .
س: ما موقف المصريين من الوليمة ؟
ج: فهموا خطته وجمعوا جنودهم وسلاحهم وتقدموا بقيادة ابسماتيك ولكن انتصر الفرس وأخذوا منف ولم يرض المصريون بالهزيمة وتجمعوا ثانية وانتصروا وطردوا الفرس .
س: ماذا ظن الفرس بعد انتصارهم على ابسماتيك ؟
ج: أن الأمر قد استتب لهم وأن مصر أصبحت لقمة سائغة وفريسة سهلة لهم .
س : ما نتيجة كفاح المصريين ؟
ج : راحوا يقاومون مقاومة الأبطال وقاموا قومة رجل واحد ونبضت قلوبهم بمجد مصر وغلبوا قمبيز وطردوه بعد أن حولوا وادى النيل إلى شعلة ملتهبة من الكفاح ، وحاول العودة مرات بعد ذلك وفشل.
س: من القائل 1- " لم أكتب إليكم لإرغامهم فإنى أود زيارتكم لا حرج عليكم إذا أردتم الحضور إلى "
2- " أنا الذى سيمنحكم مجداً أكثر مما تتمتعون به "
ج: 1- قمبيز فى رسالته للمصريين .
3- " نكتب إليك أيها الجبان الرعديد لقد تركنا رسولك يذهب بسلام لا خوفا منك بل افتخارا بتقاليدنا المجيدة ، ومادامت الأنهار تفيض بمياهها فسوف تعلم ما سيحل بك " .
- يوشهور بلسان المصريين وقد أرسلوا الرسالة لقمبيز مع رسوله .
4- " المصريون مدربون على الحرب لا تهاجم المصريين " .
4- رجال قمبيز لقمبيز بعد رسالة المصريين .

المـــفردات
تداعت سقطت وانهارت × قامت الجولة الأولى الغلبة
يعد يجهز السخرية الاستهزاء × التقدير والاحترام
مصمم مصر × متراجع خديعة حيلة ومكر (ج) خدع ، خدائع
يكبدوا يحملوا ويصيبوا يمنح يعطى × يسلب ويحرم ويمنع
يشيع يتبع إسداء تقديم
الاستماتة الصبر والثبات فى الدفاع حتى الموت لا يقيمون لها وزناً لا يهتمون بها
إرغام إجبار وإهانة مكيدة خديعة (ج) مكايد ، مكائد
أود أتمنى – أرغب آثر فضَّل × كره
حرج مشقة – لوم × سعة ويسر معسول حلو خادع
يمنح يعطى يناشد يطالب
ينصب ينزل تضطرم تشتعل وتتقد
ملاقاة مواجهة متمرد عاص معاند × مطيع
عزيمة إصرار وقوة وإرادة (ج) عزائم الرعديد شديد الجبن
موطدة ثابتة أى قوية راسخة دعائم أسس (م) دعامة
الأركان الأسس (م) ركن يستولى يسيطر
بطش قسوة وعنف معسول خادع
صامد ثابت مستمر اليأس القنوط × الأمل
أفضى اخبر وحدث تبوأ نزل وأقام به
يناضل يكافح ويقاوم وليمة طعام (ج) ولائم
شمل جمع أفضى أخبر وحدَّث
استتب استقر سائغة سهلة
أبى رفض × قَبِل يركن يميل ويتجه × يبتعد
تنبض تتحرك أرجاء نواحى (م) رجا
حشد جمع تقاليد (م) تقليد : عادات
الصارى عمود يقام فى السفينة يشد عليه الشراع(ج) صوارى
الجماليات :
لا يقيمون لها وزنا : تعبير يدل على عدم الاهتمام .
سيمنحكم مجدا : صور المجد بشىء مادى يُمنح .
الجبان الرعديد : وصف يدل على الحقارة والجبن .
يستولى عليه الخوف : صور الخوف بإنسان يسيطر عليه .
أصبحت لقمة سائغة : صور مصر بطعام يؤكل .
المناقشة :
س1 " لقد تركنا رسولك يذهب بسلام لا خوفا منك بل افتخارا بتقاليدنا المجيدة ، ولكن إذا آثرتم سخطنا فسوف تعلمون ما نحن فاعلون بكم " .
أ – ما مرادف ( آثرتم ) ، وما جمع ( رسولكم ) ، وما مفرد ( تقاليدنا ) ؟
ب – من القائل ؟ ولمن ؟ ولم ؟
ج – ما رد السامع ؟
س2 " وظن الفرس أن الأمر فى مصر قد استتب لهم ، وأن مصر أصبحت لقمة سائغة أو فريسة سهلة ، ولكن راحوا يقاومون مقاومة الأبطال الأحرار ، وأبوا أن يركنوا إلى الهدوء فى ظل الاستعمار البغيض"
أ – مرادف البغيض ...............، مقاومة عكسها ............
ب – ما الذى ظنه الفرس ؟ وماذا حدث ؟
ج – اتسم الفرس بالخبث وضح !






الفصل الثالث مصر خالدة على الزمن

س: من أين جاءت الحملات الصليبية ؟ وإلى أين اتجهوا ؟
ج: فرنسا – انجلترا ( بريطانيا ) – النمسا . واتجهوا للشام وآسيا الصغرى ثم مصر .
س: ماذا سولت للفرنج أنفسهم ؟
ج: أن يهزموا مصر كما هزموا غيرها .
س: اذكر موقفاً يدل على شهامة ونبل ؟
ج: 1- كان يحسن معاملة الأسرى ويدفع الغرامة الحربية عن الضعفاء ويعفى منها النساء والأطفال .
2- جاءت امرأة مسيحية تبكى لصلاح الدين وتطلب منه البحث عن طفلها فأمر جنوده بالبحث عنه حتى وجدوه وأعادوه إلى أمه وقال لها : ( إننا نحارب قوماً طلبوا حربنا ولسنا نحارب النبل والإنسانية ).
س: لم تحولت الحملات الصليبية من الشام إلى مصر ؟
ج: انتقاماً من صلاح الدين الذى هزمهم فى موقعة حطين سنة 583هـ فجهز لويس التاسع الحملة
السابعة وقادها ضد مصر .
س: " أما بعد فقد وصل كتابك وأنت تتوعد بكثرة جيوشك ولكنك نسيت أننا أرباب السيوف ، ولابد أن تزل بك القدم فى يوم أوله لنا وآخره عليك " من القائل ؟
ج: القائل : القاضى بهاء الدين زهير لـ ( لويس التاسع ) ملك فرنسا رداً على رسالة التهديد التى أرسلها للملك الصالح أيوب وقد ذكره فيها بما فعله الصليبيون الأسبان مع عرب الأندلس .
س: ما المصيبة التى تعرضت لها مصر ؟
ج: بعدما هاجم الصليبيون دمياط واحتلوها وبقوا فيها 6 أشهر ليستكملوا المعدات والأسلحة مات الملك الصالح أيوب والجيش الصليبى يستعد فى المنصورة لمهاجمة المسلمين .
س :" لو علم الضباط والجنود موت مليكهم ، فلا شك أن ذلك يضعف عزائمهم ، ويثير التفكك فى صفوفهم ، وينتهى الأمر إلى هزيمة محققة " .
أ – من المتحدث ؟
ب: ما دور المتحدث تجاه هذا الأمر ؟
ج: المتحدث شجرة الدر وقد ، أخفت الخبر حتى لا يضعف الجيش وقامت بتدبير شئون الملك وكانت :
1 - تصدر الأوامر باسم الملك إلى قيادة الجيش حتى يعود ابنه توران شاه .
2- وكونت فرقة تشبه فرق الفدائيين.
3- وحنطت الجثة ووضعتها فى صندوق من خشب ( الصندل) وأرسلته إلى القصر فى القاهرة .
4- راقبت العدو والجيش . 5- رسمت خطط القتال .
س : ما دور فرق الفدائيين ؟
ج- تخريب منشآت العدو وحرق الخيام وقتل الأعداء .
س: كيف كانت نهاية الصليبين ؟
ج: قام الصليبيون بمهاجمة المنصورة وشارك الشعب والجيش فى المعركة وانتصر المصريون وتم أسر لويس التاسع فى دار ابن لقمان ولم يفرج عنه إلا بعد مجئ زوجته لدفع الغرامة تعويضاً عما أفسده الصليبيون .





المغول يدمرون حضارة العالم

س: ماذا تعرف عن المغول ؟
ج: هم قوم سكنوا بلاد منغوليا شمال الصين وحاربوا إمبراطورية الصين وهزموها فى القرن 13م .
س: ماذا فعل التتار فى بغداد ؟
ج: أرسل هولاكو رسالة تهديد إلى الخليفة العباسى يطلب منه التسليم ولكنه رفض فهاجم التتار بغداد واستولوا عليها بكل قوة بعد تخريبها ، وبذلك امتد سلطانهم من الصين إلى الشام .
س : " من ملك الملوك شرقا وغربا يعلم الملك المظفر وأهل مملكته أننا جند الله ، سلطنا على من حل عليه غضبه " .
س: " من القائل ؟ ولمن ؟ ومارد السامع ؟
ج: هولاكو إلى سيف الدين قطز فى رسالة تهديد أرسلها مع رسله ، وقد قام قطز بقتل رسل المغول الأربعة وعلق رؤوسهم على باب زويلة .
س: ماذا فعل قطز لإعداد الدولة للحرب ؟
ج: 1- أرسل العلماء والدعاة يدعون الناس للتطوع فى الجيش فتجمع المصريون وأثار العلماء حماسة الشعب . 2- أرسل لشراء الأسلحة والخيول .
3- أعد الجيش ثم خرج إلى ( جنوب فلسطين ) ففوجئ التتار بالجيش فاضطروا للانسحاب من غزة ، وكانت خطة قطز أن يلتقى بهم فى الشام . فزاد هذا الأمر المصريين ثقة وإيمانا .
س: كيف دارت المعركة ؟
ج: وقف الجيشان أمام بعضهما فى عين جالوت وبدأت المعركة ونفذ المصريون خطة ( التظاهر بالانكسار والفرار ) ونجحت الخطة وانتصر المصريون .
س: ما هى خطة الفرار والتظاهر بالانكسار ؟
ج: حيث ضغط المغول على القلب فخادع المصريون العدو حيث تراجع المصريون فحدثت ثغرة فى جيش المصريين تبعا للخطة المرسومة ثم تبعهم المغول فيها ولما تفرق جيش العدو عاد المصريون وحاصروا التتار وصاح بيبرس " الله أكبر " وقضوا عليهم بعد أن اختلت صفوف العدو .
س: ما دور الفرسان فى المعركة ؟
ج: هرب التتار نحو التلال فتوجه وراءهم بيبرس برجاله وقضوا على التتار عند الظهر ثم تابع المصريون بقيادة قطز زحفهم وراء التتار حتى طهروا أرض الشام منهم .
س: كيف حمت مصر حضارة العالم ؟
ج: عن طريق الانتصار على التتار الذين كانوا سيدمرون حضارة العالم .

المـــفردات
غزاة (م) غاز – غازى كيان وجود
لانت خضعت وضعفت استكان استسلم وخضع وذل
تتوالى تتابع × تتوقف سولت حببت وأغرت وسهلت
عزم قوة حملات جيوش وهجمات (م) حملة
إصرار تصميم أسراب جماعات (م) سرب
حمل هجم شهم كريم- شجاع - صاحب مروءة (ج) شهوم
نبيل (ج) نبلاء أسرى (م) أسير
تروى تحكى فاض نزل بغزارة
تقاليد (م) تقليد دمرنا أهلكنا
منكرة شديدة فظيعة يثأر ينتقم
أى منقلب ينقلبون أى مصير مؤلم يصيرون إليه جهز أعد وهيأ
أرباب أصحاب (م) رب تعض أناملك تندم (م) أنملة
استئناف بدء حصون قلاع (م) حصن
الخطب المصيبة (ج) خطوب عظم اشتد
محنة بلاء (ج) محن العصيب الشديد
منقلب مصير يثير يشعل
تكتم تخفى وتسر × تعلن نبأ خبر (ج) أنباء
رست وقفت الصندل خشب طيب الرائحة
ترقب تتابع ألفت كونت
تنقض تهجم وتندفع بشدة وسرعة المتاريس ما يوضع فى الطريق لوقف العدو (م) متراس
فلول بقايا منهزمة (م) فَل يعتصم يحتمى
فدية تعويض استوطنوا سكنوا
يلتهم يبتلع سيل (ج) سيول
استولى سيطر قائد (ج) قواد
كبرياء عظمة وعزة × خضوع وذلة درة لؤلؤة (ج) درر ، در
عناء تعب ومشقة × راحة كعبة مقصد
أئمة قادة ورجال دين (م) إمام أطبق أحاط وحاصر
المجانيق آلة حربية لقذف الحجارة (م) منجنيق عنيف شديد × لين
السيادة السيطرة متحفز مستعد مندفع
أبى رفض × قَبِل حمية عزة وشجاعة
المرير الشديد المظفر المنتصر
صواعق أصوات جوية مفزعة (م) صاعقة حلّ نزل
مناص مهرب – مفر طوت قطعت بسرعة
حمية ثورة وشجاعة اضطر لجأ
احتشد اجتمع العنيف الشديد
المتمدين المتحضر × المتخلف الراسخة الثابتة × المهتزة
حلت جاءت بادر أسرع
مصير مستقبل ونهاية (ج) مصائر أيد ساند وساعد
ارتد رجع قاصف شديد الصوت
تلال (م) تل انقض هجم
عنان السماء ما يبدو منها أمام الناظر (ج) أعنة بغاة ظالمين (م) باغٍ – باغى
يتوانى يتأخر ويقصر بأسرها كلها
طغاة ظالم (م) طاغٍ – طاغى - طاغية
الجماليات :
وقفت وقفة رجل واحد : تعبير يدل على الوحدة والقوة .
رق قلبه وفاضت دموعه : تعبير يدل على إنسانية صلاح الدين .
تعض أناملك : تعبير يدل على الندم .
تخرب وتقتل وتحرق : عطف للتنويع .
شرقا وغربا : تضاد يؤكد المعنى ويوضحه .
وارتفع الهتاف كالرعد : صور الهتاف فى قوته بصوت الرعد فى شدته .
المناقشة :
" وبدأت المعركة التى اشترك فيها الشعب ، وخرج فيها أبناء المنصورة رجالا وصغارا ، يحاربون ..... وجنوده فى الشوارع والطرقات ...".
أ – ما اسم العدو ؟ وكيف كانت نهايته ؟
ب – ماجمع ( المعركة ) ، وما مفرد ( الشوارع ) ؟
ج – كيف كانت نهاية قائد العدو ؟
س2 " لقد أرسل ......... أربعة من رجاله يحملون إلى حاكم مصر رسالة تفيض بالتهديد والوعيد ، واستقبل المصريون الرسل فى كبرياء وسخرية تليق بهم " .
أ – ما مرادف ( سخرية ) ، وما مضاد ( كبرياء ) ، ثم أكمل مكان النقط !
ب – ماذا فعل المصريون مع رسل العدو ؟ وعلام يدل ذلك ؟
ج - ما موقف المصريين من هذا العدو ؟














الفصل الرابع مصر الثائرة

س: ماذا طلب الفرنسيون من محمد كُريم؟
ج: أن يسمح لهم بالدخول من الإسكندرية لاحتلال مصر مع بقائه فى منصبه .
س: ماذا كان جزاؤه ؟
ج: عندما رفض تمكن الفرنسيون من الدخول من جهة أخرى وحكموا عليه بالإعدام رمياً بالرصاص مع مصادرة جميع أمواله أو افتداء نفسه بـ 30 ألف ريال .
س: ما رد محمد كُريم ؟
ج: قال للقضاة : لحظة أيها القوم أما حياتى فلست متمسكاً بها ولا حريصاً عليها فهى منهية فى وقتها المحدد لها: " قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا " .
س: من قاد الثورة من بعده ؟ وكيف رأى الموقف ؟
ج: عمر مكرم .وقد رأى أن الواجب يناديه إلى العمل ومكافحة العدو فتقدم يشعل الوطنية وينظم الصفوف .س: اذكر بطولة من بطولات القاهرة ؟
ج: حى الحسينية : الذى أزعج نابليون وخاصة بطولة القصابين فيه وقد أنزلوا بنابليون وجيشه أكبر الخسائر .
س : كيف وصف المؤرخون كفاح شعب مصر ؟
ج : بأنه فاق كل حد حيث تعاون الجميع رجالا ونساء وجاد كل واحد بما يملك فالبنت تجود بمهرها والثرى بأرضه وقد قام الثوار بصنع القذائف من حديد المساجد وشاركت النساء فى قتل الأعداء .
س: بم آمن نابليون ؟
ج: أنه أمام شعب عنيد لن تهدأ ثورته إلا بتحقق مطالبه وأنه لن يستقر له أمر ومصر على هذه الحال .

س: ماذا فعل الفرنسيون مع الثورات ؟
ج: حاصر الفرنسيون القاهرة بالمدافع الثقيلة 37 يوماً ومنعوا عنها كل شىء ، ولكن الثورة ظلت فى النفوس مختفية تنتظر الفرصة للانطلاق .
س: لماذا ترك نابليون مصر وسافر إلى فرنسا؟
ج: لتدهور وضع فرنسا فى أوروبا وقد تركها فى أغسطس سنة 1799 وقد ثار كليبر لأن نابليون لم يعرفه شيئاً عن الحملة .
س: ماذا تعرف عن حسن طوبار ؟
ج: زعيم البحر الصغير والمنزلة وكانت له مراكب صيد كثيرة ويحبه الناس وورد اسمه فى مذكرات نابليون وقواده وقد طلبوا منه الانضمام إليهم مقابل ما يريد ولكنه رفض وقد حاول فيال ذلك ولكنه فشل.
س: اذكر بطولات حسن طوبار ؟
ج: 1- أراد الفرنسيون قتله فأرسلوا حملة بحرية إلى الجمالية عن طريق بحر أشمون فوحلت السفن فى النيل وكان طوبار ورجاله منتظرين بعد أن نظم الصفوف وأثار الحمية فى النفوس فأمطروهم بالرصاص واستمرت المعركة 5 ساعات انتصر فيها المصريون وانسحب الفرنسيون وحرقوا بعدها المدينة وقد رفع الانتصار الروح المعنوية وشجع الشعب على المقاومة وزاده التفافاً حول طوبار .
2- جمع طوبار مراكبه الشراعية فى بحيرة المنزلة وتوجه برجاله المسلحين بالبنادق لمهاجمة الحامية الفرنسية فى دمياط ليحررها وفى ليلة 16 من سبتمبر سنة 1798 وكاد ينتصر لولا وصول مدد للفرنسيين فتحولوا من الدفاع إلى الهجوم فاضطر طوبار للتراجع إلى قرية الشعراء .
3 – هاجم أهالى عزبة البرج الحامية الفرنسية وقتلوها .
4 – هاجم سكان ميت الخولى السفن الفرنسية وقتلوا عددا من الجنود والبحارة .
5 - هجم الفرنسيون برا وبحرا للقضاء على المنزلة وعلم طوبار فأخلى المدينة ولما وصلت الحملة البرية لم تجد شيئاً ولما اقتربت الحملة البحرية من المطرية خرج طوبار برجاله من خلف بعض الجزر فى النيل .
س: حاول الفرنسيون السيطرة على الصعيد فماذا فعلوا ؟
ج: أرسلوا 12 سفينة لمهاجمة نجع البارود فألقى المصريون بأنفسهم على السفن وأخذوا ما فيها من سلاح وقام القائد الفرنسى بإشعال النار فى سفينته وألقى نفسه فى الماء فلحقه الشبان ولكنه مات على الشاطئ .
س: كيف رد الفرنسيون ؟
ج: تتابعت هجماتهم من قوص إلى أسوان واشتد هجوم المصريين .
س: " لقد عزمت أن أثأر من هؤلاء الفرنسيين " من القائل ؟
ج: القائل : أحمد الأبنودى لأبناء قريته ( أبنود ) عند مقاومتهم للعدو وقد عاهد أبناء قريته على المقاومة .
س: كيف قاوم أهالى الصعيد الفرنسيين ؟
ج: هاجم الفرنسيون بقوة ودافع الأهالى بما أخذوه من مدافع وسلاح من السفن وانتصر الأهالي وأشعل الفرنسيون النار فى القرية ثم عادوا بقوة أكبر واحتمى الأبنودى داخل قصر مهجور لأحد المماليك ومسجد فألقى الفرنسيون القنابل عليه فحدثت فتحات فدخلوا منها ولكنهم أصيبوا بالإغماء وظل الأبنودى يضرب النار من على المئذنة عليهم ولما أفاق أحد الجنود فى اليوم التالى تخيل الأبنودى على المئذنة فقام ليقبض عليه فلم يجد غير ملابسه التى غيرها .

المـــفردات
كارثة مصيبة (ج) كوارث ثرى تراب (ج) أثراء
غازى محتل أبدت أظهرت
مركز منصب (ج) مراكز باسلة شجاعة
براقة خادعة حمية حماسة
أبى رفض × قبل ووافق يستفز يثير ويحرك
فريسة (ج) فرائس محاذاة مساواة
يسع يكفى وحلت نزلت فى الوحل
مصادرة أخذ بالقوة وابل كثير متتابع
حريص متمسك × مفرط أعزل لا سلاح معه (ج) عُزْل‘ عُزَّل
طليعة مقدمة (ج) طلائع مجابهة مكافحة ومواجهة
تربص انتظر يذكى يشعل
تجلت ظهرت يناوش يقاتل
تحصن احتمى قذائف قنابل (م) قذيفة
عتاد سلاح (ج) أعتدة مقلة حاملة
قصاب جزار جاد تبرع
كامنة مختبئة × ظاهرة يجلو يرحل
سيطر استولى وتحكم يستتب يستقر ويهدأ × يضطرب
ثرى غنى (ج) أثرياء قهر غصب وإجبار
عذراء بكر غير متزوجة (ج) عذارى خيم غطى
اندلعت قامت ترهب تخيف × تطمئن
أبدت أظهرت باسل شجاع (ج) بواسل
يثير يحرك ويستفز مجيد عظيم × حقير
نشبت ثارت وقامت يعاون يساعد × يخذل
المرابط المقيم الساهر للحماية يناوش يضرب ويهاجم
تبغى تريد يضرم يشعل
الفتك القضاء ثغرات فتحات (م) ثغرة
تغلغل تعمق إغشاء إغماء
جنحت مالت أذهل أدهش وأضاع
توالت تتابعت × توقفت أدرك لحق
حل جاء أنهك أتعب وغلب
أثأر أنتقم فتائل (م) فتيل ، فتيلة
تخور تضعف أذهل أذهب وأدهش
شرع أخذ يشن يثير
الجماليات :
كارثة : صور الاحتلال بالكارثة .
تخدعه الألفاظ البراقة : صور الألفاظ بإنسان يخدع .
حياتى فلست متمسكا بها : تعبير يدل على التسليم بقضاء الله وعدم الخوف من الحكم .
الثورة كامنة : صور الثورة بشىء مادى يختفى .
صغارا وكبارا : تضاد يؤكد المعنى ويوضحه .
الجوع يخيفه : صور الجوع بوحش يخيف .
لقد : أسلوب مؤكد بـ( ل، قد ) .

المناقشة :
س1 " حاول الفرنسيون أن يجتذبوه لصفوفهم ، فما ضعف وما لان ، فاضطر الفرنسيون أن يرهبوه ويرهبوا رجاله ، فتحركت حملتهم واتجهت إلى بلدة الجمالية " .
أ – من المتحدث عنه ؟ ولم حاول الفرنسيون ضمه لصفوفهم ؟
ب – ما موقف هذا الرجل من عرضهم ؟ وما نتيجة ذلك ؟
ج – يرهبوا مرادفها ......... ، حملة جمعها ..........، يجتذبوه مضادها ...........
س2 " لقد عزمت على أن أثأر من هؤلاء الفرنسيين الذين جاءوا لاغتصاب أرضنا وبلادنا حتى ولو كان فى ذلك موتى ونهايتى " .
أ – من القائل ؟ ولمن ؟ وما مناسبة قوله ؟
ب – صف بطولة المتكلم !
ج – اغتصاب المراد منها ...........، عزمت مضادها ..........


















الفصل الخامس إرادة الشعب وعزل خورشيد

س: ما موقف الشعب من حكامه ؟
ج: شعبنا يتمسك بحريته وحقوقه ويرفض استبداد الحاكم فينصحه ويحذره فإذا لم يستجب ثار عليه وسلبه ملكه .
س: ماذا تعرف عن خورشيد ؟
ج: والى تركى حكم مصر سنة 1805 وكان فاسداً ظالماً همه السلب والنهب لينفق على رغباته الفاسدة
س: ماذا حدث مع جنوده ؟ ( متى بلغ الغضب غايته ؟)
ج: فى مايو سنة 1805 اعتدى جنود خورشيد على الناس وسرقوا الحوانيت والباعة الجائلين والمارة فى الشوارع وقد انتظر الناس منه واقعة مثل هذه .
س : بم شعر شعب مصر ؟
ج – بأنه ليس من الكرامة أن يسكت الشعب عن هذا الفساد أو يقبل هذا العار .
س: ما موقف الشعب ؟
ج: ثار واتجه إلى العلماء والمشايخ لأن لهم كلمة مسموعة عند الشعب وكانوا موضع احترام وتجمعوا حول دار المحكمة العليا ثم اتجهوا وحاصروا قصر خورشيد وقدموا مطالبهم له فرفضها .
س: ما مطالب الشعب ؟
ج: 1- عودة المواصلات بين الوجهين القبلى والبحرى .
2- طرد الجنود الأجانب من مصر .
3- عدم فرض ضرائب جديدة إلا بعد موافقة العلماء والمشايخ .


س: ماذا فعل خورشيد ؟
ج: رفض المطالب وعندما طال الحصار أرسل إلى عمر مكرم مع جندى من جنوده يقول له ( كيف لا تطيعون أولى الأمر وأنتم رجال الدين ؟ ) فرد عمر مكرم قائلاً: ( لا طاعة لهذا الوالى الذى طغى
واستبد فنحن لا نطيع إلا الوالى العادل ) .
س: ما موقف السلطان العثمانى ؟
ج: أمر بعزل الوالى خورشيد تنفيذاً لمطالب الشعب واستجابة لرغباته العادلة ." لقد أدركنا غضب الشعب المصرى وتمرده عليك وحصاره لقلعتك ، وأدركنا أنه من الخطأ تأييدكم فى سياستكم " .

المـــفردات
يستبد ينفرد بالحكم × يتشاور الأنعام (م) نَعِم :الحيوانات التى تؤكل
هم هدف (ج) هموم محذر مخوف
المجيد العظيم × الحقير تمرد استكبر
الوافر الكثير × القليل ملاذه متعه
بلغ وصل غاية نهاية (ج) غاى ، غايات
جبروت طغيان وتكبر واستبداد وغطرسة حوانيت دكاكين (م) حانوت
الجائل المتجول السائر فى الشارع العار الذل والمهانة × العزة والشرف
الأحمق قليل العقل × العاقل الذكى متحصن محتمى
خلع عزل أنكر جحد × اعترف وأقر
سخر استهزأ × احترم قلعة حصن (ج) قلاع
مفر مهرب – بد أبت رفضت × رضيت وقبلت
والى حاكم (ج) ولاة أولى الأمر الحكام (م) ولى الأمر
تأييد موافقة × معارضة ورفض تباهى تفخر
الجماليات :
يرفض أن يسوقه حاكمه كما تساق الأنعام : تعبير يدل على العزة والكرامة .
بلغ الغضب غايته : تعبير يدل على شدة الثورة والغضب .
بدأت النفوس تثور وتغلى كما يغلى الماء : صور النفوس بماء يغلى مما يدل على الثورة
لا نطيع إلا : أسلوب قصر وسيلته النفى بـ ( لا ) والاستثناء بـ( إلا ) للتوكيد وتخصيص الحكم .
المناقشة :
س1 " كان خورشيد واليا فاسدا ظالما ، وحاكما مستبدا قاسيا ، لا يحب شعبه ولا يعرف الرحمة بالناس ، كان كل همه فى الحياة أن يجمع المال الوافر لينفقه على ملاذه ورغباته الشريرة " .
أ – مستبدا مضادها ..............، الوافر معناها ...........، رغباته مفردها .............
ب – ما صفات خورشيد ؟ وما موقف فالشعب من حاكمه ؟
ج – لماذا ثار الشعب ضد خورشيد ؟
س2 " نحن لا نطيع إلا الوالى العادل وخورشيد أبعد ما يكون عن العدل والرحمة ، أية طاعة تجب على الشعب لهذا الوالى الذى استبد وطغى ؟! قل لخورشيد : إنه ليس الوالى الذى تجب على الشعب طاعته "
أ – من المتحدث ؟ وما مناسبة هذا الحديث ؟
ب – والى جمعها ..........، طاعة مضادها ............، رحمة جمعها ...........
ج – ما موقف السلطان العثمانى من خورشيد ؟

الفصل السادس شعب رشيد والإنجليز
س: قارن بين محمد كريم وأمين أغا ؟
ج: محمد كريم : محافظ الإسكندرية طلب منه الفرنسيون تسليم الإسكندرية مع بقائه فى منصبه ولكنه رفض ولما دخلوا مصر أعدموه .
أمين أغا : حاكم تركى كان محافظاً للإسكندرية طلب منه الإنجليز تسليم الإسكندرية فسلمها لهم لأنه كان تركى لا يجرى فى عروقه دم الوطن وكان ذلك فى مارس 1807
س: " يا أهل رشيد هذا يومكم وتلك دياركم وأنتم أمام أمرين : إما الصمود والكرامة أو الذل والمهانة " من القائل ؟
ج: القائل : محافظ رشيد لشعب رشيد وكبار التجار والأدباء ورجال الحامية ومختلف طوائف الشعب يحمسهم على الدفاع عن رشيد .
س: ما موقف أهل رشيد ؟
ج: اختاروا الصمود والبقاء والعزة وقالوا "الموت فى سبيل الوطن غايتنا " .
س: ما خطة محافظ رشيد ؟
ج: 1- إرسال الأدباء يلقنون الشعب الأناشيد .
2- إخلاء شارع دهليز الملك وفتحه على جانبيه .
3- توزيع الجنود على المنازل مع إرسال جواسيس على بعد 4 كم من رشيد لمعرفة أخبار العدو .
س: هل تم تنفيذ الخطة ؟
ج: جاء الجواسيس وأخبروا المحافظ بقرب قدوم العدو فتم إخلاء المدينة ووُزِع الجنود ودخل الإنجليز فوجدوا المدينة خالية فتركوا أسلحتهم ومنهم من نام ومنهم من تجول فى المدينة وفجأة بدأ الهجوم المصرى وتم القضاء على العدو .
س : ما حال الإنجليز ؟
ج: أثّر ذلك فى الإنجليز ففر الكثير بعد أن انتشرت جثثهم فى الشوارع .


المـــفردات
يخضع يذل × يعز الأبى الكريم والعظيم (ج) أُباة
نبأ خبر (ج) أنباء الزاحف المتجه
طوائف جموع (م) طائفة مصير مستقبل – نهاية(ج) مصائر
مصراعيه جانبيه (م) مصراع (ج) مصاريع البلاء المصيبة (ج) بلايا – بلاءات- بلاوات
يلقن يحفظ فت فى عضد أضعف
تحين تأتى وتحل جياد خيول (م) جواد
صدى رجع الصوت (ج) أصداء أنحاء جوانب واتجاهات (م) نحو
تجاوب استجاب وتردد يتسامر يتحدث
تصمد تثبت راق أعجب
قيظ حر جال طاف
باسقة عالية فيحاء واسعة
تحرر تخلص استكان مال
دعة راحة × تعب طبقاً تبعاً ووفقاً
انهال نزل بشدة غمرة شدة
فتك قتل ذريع سريع قوى
لاذت أسرعت – لجأت
الجماليات :
تكتبوا الذل : صور الذل بشىء مادى يُكتب .
قد أنهكهم : تعبير يدل على التعب الشديد .
انهال الرصاص يحصدهم : صور الإنجليز بالزرع المحصود ، وهو تعبير يدل على شدة الإهلاك .
فت ذلك فى عضد : تعبير يدل على التأثير الشديد فى العدو .
انتشرت جثثهم : تعبير يدل على كثرة القتلى .
المناقشة
س1 " " وما إن وصل خبر الجيش الزاحف إلى أسماع المحافظ حتى جمع العلماء والأدباء والتجار وكبار رجال الحامية ومختلف طوائف الشعب فى مؤتمر للتشاور فى هذا البلاء الزاحف "
أ – مضاد الزاحف ..............، طوائف مفردها ...............، الشعب جمعها ............
ب – ما اسم الجيش الزاحف ؟ وإلى أى محافظة سيتجه ؟
ج – ما موقف الشعب من هذا الخطر ؟
س2 " ولم يعترض أحد طريق الغزاة المعتدين ، بل جالوا فى المدينة فلم يصادفوا فيها إنسانا وراقهم ما يشاهدون فيها من حدائق فيحاء وفجأة انهال عليهم الرصاص " .
أ – راقهم مضادها .............، الغزاة مفردها ...............، انهال معناها .............
ب – من أين أتى هذا الرصاص ؟ وما رد فعل المعتدين ؟
ج – للتخطيط أثر واضح فى تحقيق النصر بين ذلك !


مع تمنياتي بالنجاح والتفوق
حبيب محمد

تمت بتوفيق الله ومنته

h.mohamed

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى